Saturday

مسبّات


أشّرت للتاكسي بإيدي، شحط فرام، سيارتين وراه لح يفوتو فيه
أكلنا أول مسبتين
إستأجرت سيارة بالبلد بس ماكنت إستعملها كتير لسببين: خايف يروح محل الصفة قدّام بيتنا،
وبعرف مالح لاقي محل صف مطرح مو رايح
على سوق الهال لو سمحت
زورني وبدا يسوق.... أكيد أكلت مسبة تالتة
مبيّن عليه مهزوز بدنو
شباك أخي، شايفك متدايق، الله يعينك، السواقة ببلدنا مو سهلة
بدا يشكيلي همّو
طلع معي قبلك واحد مغترب معفّن....طلع عدّادو ٣٠ ليرة
ناولني خمسين قلتللو والله ما معي كمالة
قام مارضي يترك لحتّا لقيت حدا يصرفلي الخمسين
أخدها ومشي وهو عم يتزوّرني
البغل مغترب ساكن بأمريكا
يعني عشرين ليرة ما بيطلعو نص دولار لهل أنجاس الأميركان
والله نسيت العد، كم مسبة صارو؟
بسيطة أخي، طوّل بالك، هدول بيصير طبعون متل أهل البلد اللي سكنو فيها، بتكترمصاريهون وبيزيد بخلهون
العما... فوق كل هالمسبّات زدتهون مسبّة ذاتية
وصلنا... طلع العدّاد ٢٦ ليرة... مدّييت إيدي على جيبتي...العما، فاضية... نسيان جزداني بالبيت
ولي.. لح يلحق كلهالمسبّات قتلة كمان ...مدّييت إيدي على جيبتي التانية...نسيان فيها دولارات... كم ميّة وعشرين وقطعة واحدة تبع الخمس دولارات
مسكت ورقة خمس دولارات... ناولتو ياها وإيدي عم ترجف.. خايف من مسبات بالجملة
مشان الله لا تواخذني أخي... نسيان جزداني بالبيت... ما صرلي يومين بالبلد ومعي هدول... بيطلعو شي ٢٥٠ ليرة. مسامح بالباقي... أصابيعك مو متل بعضها يا إبن الحلال
إنت مغترب بهديك البلاد كمان؟ لك ولي على هاليوم، وين بدّي إصرفها هي؟
أي بنك بيصرفلك ياها
أنو بنك وأنو صخام؟ شوأنا فاضي وقّف على بنك؟ وين بدّي صف السيارة؟
يللا سيدي بيعينك الله على غلاظتنا..سامحنا..فتحت الباب وبس بدّي إمشي
ولله كلامي مظبوط على هالأميركان المعفنين... تضربو تضربو شو مقرفين
فتحت باب التكسي وطلعت... بنفس اللحظة في بنت مارقة... إجا الباب بطريقها
العما بقلبك... مو شايف قدّامك؟
لا تآخذيه إختي... هادا مغترب معفّن... طعجت باب التكسي الله لايوفقك
لك أخ منكون يا ولاد بلدي... حتّى ببلدي ساويتوني غريب؟

9 comments:

Ali said...

عنجد أنو فهيم زيادة عن اللزوم
بحييك على أخلاقك وصبرك, وأهم الشي ما تكترث للتافهين أمثالن, أنت أبن البلد وغصبا عن الكل, بس نصيحة طالع سيارتك وبعينك الله على لقية مكان لتصفها فيه, وبلالك العلقة مع هيك أوباش.

أُمنيّة said...

ههههههههه
حلوة هي تبع ما بستعمل السيارة منشان توقيفتها
البلد كلها هيك
ينعاد عليكم

أنا سوري said...

Ali,
This is fictional. It's a sarcastic description of events imagined. That's all. Thank you for your visit.

أنا سوري said...

Rahaf,
Ahlan wa shahlan feeki. Inshallah next year you'll be arous ya rab.

أُمنيّة said...

:/
الله لا يقدر
شو هالدعاوي من عندالصبح
دعولنا بشغلة تنفعنا

abufares said...

Fictional or not, as soon as I arrive in Damascus I park my car by the hotel and not touch it until I return to Tartous. I suffer at least 10 taxi rides per day (I normally stay for one day and a half) and every word you "imagined" is only too true.
Thank you for a bitterly entertaining read.

أنا سوري said...

Thank you bu Fares. It really is fictional, but I had a taxi driver once talk to me about immigrants.

Khaled ... said...

This is fictional؟؟؟؟

ولووووو على شوية كنت راح صدق، لأنو كل يوم بيصير معي قصة أَضرب من هيك مع شوفرية التكاسي،
زمان كان مافي سيارات بالبلد، بتذكر كان عنا دكتور بكلية الهندسة راجع من امريكا جديد وكلو امل انو يعمل شي، كان اسمو على ما اتذكر نزار، وكل يوم بأخر النهار كنت شوفو متعمشق على الباب تبع الباص الأحمر اياه لحتى يرجع على بيتو، وبعد فترة ماعدت شفتو على باب الباص، ولما سألت عنو خبروني انو رجع على امريكا!!
بصراحة ما استغربت، لأنو الغريب انو كان راح يبقى بالبلد مع هيك بهدلة وشنططة،

وهلق بعد ماصارت البلد معباية سيارات ومافي محل تصف سيارتك، بتحدى الدكتور نزار انو يجي على البلد ويعيش فيها،

مافي امل بدون سيارات ومع سيارات نفس النتيجة،
يعني وبالمختصر "محل ما؟؟؟؟ شنقو،"

زنابق وحرائق said...

كان دخولي على مدونتك صدفة بس شكلك مصر انك ما تخلي الواحد يقدر يطلع منها الله يحميك ويسلم ايديك...كل مقالة أو قصة عم اقراها بمدونتك عم تعنيلي كتير وتعلمني أكتر تقبلني صديق وأخ الك........مع حبي وتقديري